الرئيسة    الفتاوى   صيام التطوع   صيام الثالث عشر من ذي الحجة تطوعاً

صيام الثالث عشر من ذي الحجة تطوعاً

فتوى رقم : 13369

مصنف ضمن : صيام التطوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/01/1432 16:15:40

س: فضيلة الشيخ: أصوم كل اثنين وخميس، وكذلك الأيام البيض من كل شهر - ولله الحمد - وقد صمت هذا العام يوم الخميس الموافق 13 / 12 الثالث عشر من ذي الحجة وأنا لست حاجا، وقد أنكر عليّ البعض، فهل ينطبق عليّ حكم المنع من صيام أيام التشريق؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لا يستحب الصيام في أيام التشريق لا للحاج ولا لغيره؛ ويرى بعض العلماء أنه يحرم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يَوْمُ عَرَفَةَ وَيَوْمُ النَّحْرِ وَيَوْمُ التَّشْرِيقِ عِيدُنَا أَهْلَ الإِسْلاَمِ وَهُنَّ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ" رواه الامام أحمد عن عقبة بن عامر، وعن نُبَيْشَةَ الْهُذَلِيِّ قال: قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ" رواه مسلم، وقول عائشة وابن عمر: لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي"رواه البخاري ، فأقل الأحوال أن يقال : لا يستحب صومها. ولكن حيث فعلت ذلك فيما مضى وعلى الجواز قول جمع من أهل العلم فيعتبر ما مضى صحيحاً ، وفيما يستقبل عليك أن لا تصومها لا قضاء ولا نفلاً . والله أعلم.