الرئيسة    الفتاوى   المناهي اللفظية   قول (هداية ياسر الحبيب أعظم عند الله من ضلاله)

قول (هداية ياسر الحبيب أعظم عند الله من ضلاله)

فتوى رقم : 13290

مصنف ضمن : المناهي اللفظية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 10/01/1432 22:15:14

س: السلام عليكم .. قال أحد إخواننا في أحد اجتماعاتنا الأسبوعية كلمة دار حولها النقاش كثيرا بين مؤيد لها ومعارض ومتوقف. فقلت لهم سأبحث في الأمر وأسأل أهل الذكر،
الكلمة هي: (هداية ياسر الحبيب أعظم عند الله من ضلاله). أرجو ـ سلمكم الله ـ أن تفيدوني مشكورين؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إن كان المراد من هذا الكلام أن الله تعالى يحب هداية ياسر الحبيب شرعاً فهذا صحيح، وإن أُريد بذلك اليأس من هدايته فلا يجوز ؛ لأن الله لا يتعاظمه شيء . والله أعلم.