الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   الإخبار عن الله تعالى باليأس

الإخبار عن الله تعالى باليأس

فتوى رقم : 13183

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/01/1432 12:10:17

س: قال ابن القيم رحمه الله في فوائد الفوائد متحدثاً عن الله تعالى: (حتى إذا أيس من استجابته ..) هل يصح وصف الله تعالى بالإياس؟

ج: الحمد لله أما بعد .. لفظ ابن القيم في الفوائد كاملاً هو: ( .. وهو الذي أصلح المفسدين، وأقبل بقلوب المعرضين، وتاب على المذنبين, وهدى الضالين, وأنقذ الهالكين, وعلم الجاهلين, وبصّر المتحيرين, وذكر الغافلين, وآوى الشاردين. وإذا أوقع عقابا أوقعه بعد شدة التمرد والعتو عليه, ودعوة العبد إلى الرجوع إليه والإقرار بربوبيته وحقه مرة بعد مرة, حتى إذا أيس من استجابته, والإقرار بربوبيته ووحدانيته, أخذه ببعض كفره وعتوّه وتمرّده, بحيث يعذر العبد من نفسه, ويعترف بأنه سبحانه لم يظلمه, وأنه هو الظالم لنفسه, كما قال تعالى:"فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير" ) . اهـ ، وهو إنما يعني هنا: إذا علم الله منه بقاءه على الضلالة، وظلمه نفسه بقطعه عليها أسباب الهداية، فالأولى أن يُعبر بهذا المعنى. والله أعلم.