الرئيسة    الفتاوى   الأيمان والنذور   حلفت كذباً لزوجها حتى يرضى

حلفت كذباً لزوجها حتى يرضى

فتوى رقم : 13055

مصنف ضمن : الأيمان والنذور

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/12/1431 23:09:04

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. زوجي تجسس على محادثة بيني وبين أختي وقرأ فيها كلاما لم يعجبه فغضب علي فقلت : والله العظيم إني كنت أمزح، وأنا في الحقيقة لا أمزح، ولكني حلفت حتى يرضى، فهل تلزمني كفارة؟ وجزاك الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الكفارة إنما تجب في اليمين على فعل شيء أو تركه في المستقبل؛ فلا حنث ولا بر في اليمين على خبر ماض، أو توقع عن مستقبل. فإن كان صادقاً فلا شيء عليه، وإن كان كاذباً فهو آثم وعليه التوبة والاستغفار فقط. وفيما يتعلق بحالك: لقد أخطأت في الكذب والحلف على ذلك، والأولى لمن لا يريد معرفة شيء معين أن يستعمل التورية والتعريض دون حلف. والله أعلم.

أيمان    حنث    كفّارة    كذب    تورية    زوج    زوجة