الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   دخل بزوجته واكتشف أنها ليست ذات جمال

دخل بزوجته واكتشف أنها ليست ذات جمال

فتوى رقم : 13044

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 17/12/1431 15:14:10

س: بسم الله الرحمن الرحيم أنا شاب تزوجت قبل سنة من فتاة ، ومشكلتي أنني عندما تقدمت لخطبتها رأيتها مرتين وكان شكلها مقبولا، فعقدت عليها ، وأثناء فترة الملكة انتبهت إلى أنها ليست بذلك الجمال، ولكنني أكملت مشروع الزواج، وبعد الزواج وذهاب المكياج اتضح لي أن شكل الفتاة مختلف كثيرا حتى إني لا أ؛ب أن أرى وجهها دون مكياج، فعلاً إنها تختلف كثيرا، وبالتالي فإن هذا انعكس على علاقتي بها، وعلمت هي بأني لا أحبها، وبالتالي أثر على علاقتنا الخاصة. أنا لا أريد أن أظلمها، ولهذا أنا مستمر في هذا المشروع، ولكني أريد الاستقرار والأبناء، وعدم حبي لها يمنعني من الإقدام على هذا.
أحياناً أفكر : هل أنا ظلمتها؛ لأني دخلت بها مع أني انتبهت إلى أن شكلها ليس بذلك الجذاب أثناء فترة الملكة؟ هل يمكن أن أستمر معها رغم أني لا أحبها؟
علماً بأن لديها مميزات كثيرة؛ فإنها تحبني . فما هي خياراتي دون أن أظلمها، فكما تعرف أن من تطلق الآن يصعب عليها أن تجد زوجاً في الغالب.

ج: الحمد لله أما بعد .. فحيث تم العقد والدخول فأرى لك أن لا تفكر في الطلاق ، فما كل زواج يُبنى على المحبة التامة ، والحب يتولد بين الزوجين بحسن العشرة لا بجمال الشكل والصورة ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول في حديث أبي هريرة رضي الله عنها الذي أخرجه مسلم وغيره: "لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقاً رضي منها خلقاً آخر" . والله أعلم .

زوج    زوجة    طلاق    عدم    جمال