الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   حلف عليها أن لا تكلم زوجة أخيه إلا بعلمه، ثم أذن لها

حلف عليها أن لا تكلم زوجة أخيه إلا بعلمه، ثم أذن لها

فتوى رقم : 12997

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/11/1431 23:20:58

س: السلام عليكم .. جزاكم الله خيرا .. أفتونا في أمرنا: زوجة قال لها زوجها في لحظة انفعال من زوجة أخيه: امسحي أرقامها، ولا تكلميها ولا تراسليها، وإن كلمتها فتراك عند أهلك، فنبهته الزوجة إلى الاستثناء التالي: لا أكلمها إلا بعلمك، فاستثنى في الوقت نفسه، وبعد فترة رضي عن زوجة أخيه، وأمر زوجته بمكالمتها ومراسلتها ، فما الحكم؟ علما بأن استثناءه جاء بعد تنبيه زوجته له بنفس الوقت. ولا أذكر هل قال طالق، أم قال عند أهلك، أفتونا رزقكم الله الجنة وأعاذكم من النار.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. حيث استثنى تكليمها لها بعلمه وإذنه ، وأذن لها في تكليمها فلا شيء عليهما . والله أعلم.

أيمان    حنث    زوج    زوجة    إذن    استثناء    عدم    كلام