الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   تأخير الاغتسال من الحيض بسبب السفر أو المناسبات

تأخير الاغتسال من الحيض بسبب السفر أو المناسبات

فتوى رقم : 12843

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/10/1431 04:14:07

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. إذا كنت على الطريق في سفر، أو في اجتماع هام (كالعيد مثلاً)، أو حصلت عندنا في منزلنا مناسبة كوليمة أو مجيء ضيف، في هذا الوقت طهرت من الحيض، فكيف أغتسل؟ وهل أؤجل الاغتسال أم أصلي على غير طهارة أم ماذا أفعل؟ لأني في هذا الوقت لا أستطيع أن أغتسل: إما أن أقدم الاغتسال أو أؤخره؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا طهرت المرأة من حيضها في وقت صلاة وجب عليها المبادرة إلى الاغتسال لأداء الصلاة في وقتها، ولا يجوز لها تأخيرها عنه؛ فإنه من الكبائر ، كما لا يجوز لها التيمم إلا لحرج ظاهر.
وإذا وُجد هذا الحرج الظاهر فلها الجمع بين الصلاتين تأخيرا أو تقديما ، أو تأخير الاغتسال بما يدفع الحرج .
وقد ذكر الفقهاء أن الحرج المسقط للتكليف أو المخفف منه يختلف باختلاف الأحوال والأشخاص ، وليس له ضابط محدد ينتظم جميع ذلك ، وإنما يرجع تقديره إلى المكلف نفسه . والله أعلم.

تأخير    غُسْل    حيض    طهر    مشقة    أعذار    سَفَر    مناسبة