الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   الواجب على المرأة التي تعاني من كثرة خروج الريح والإفرازات

الواجب على المرأة التي تعاني من كثرة خروج الريح والإفرازات

فتوى رقم : 12714

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 08/09/1431 03:49:38

س: مبارك عليكم الشهر .. أرجو إفادتي في هذه المسألة، وهي أني أنوي أداء العمرة ـ بإذن الله ـ والمشكلة أني دائمة الحدث من الريح، فكيف أعمل في الطواف والصلاة؟ كما أنه يخرج مني سأل أبيض ، وبعض الأحيان يكون فيه صفار وليس له علاقة بالحيض ، فهو شبه مستمر معي، فما الواجب علي فعله أثناء وجودي في الحرم؟

ج: إذا شق عليك حبس هذه الريح، وكانت كثيرة، وأصابك الحرج من كثرة إعادة الوضوء فلك أن تطلقيها ولو بإرادتك، ولا يعد وضوؤك منتقضا في هذه الحال، ولك الصلاة بهذا الوضوء حتى ينتقض وضوؤك بناقض آخر غير هذه الريح، أو بما أطلقتيه دون حرج، وإن كان ذلك على وجه القلة ولم يدخل حد الحرج فالواجب عليك كلما خرجت الريح بسماع صوت أو وجدان رائحة أن تعتبري نفسك محدثة.
وأما الإفرازات الطبيعية التي تخرج من المرأة، ولا توجب الغسل ؛ كالحيض وسبب الجنابة ، وليست بولا ولا مذيا هي محل خلاف بين العلماء في طهارتها ونقضها للوضوء ، والصحيح أنها طاهرة لا تنقض الوضوء ، وذلك كالماء الذي يخرج من الرحم ، وهذا قول ربيعة ومالك واختيار العلامة ابن عثيمين. والله أعلم.