الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   دخول الحائض المسجد لأجل الرقية

دخول الحائض المسجد لأجل الرقية

فتوى رقم : 12601

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/08/1431 11:18:36

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أولاً: ألف شكر على التواصل، وأسأله تعالى أن يبارك في أعماركم جميعاً لما يحب ويرضى .. واسمح لي بسؤالٍ آخر: أنا أتابع الرقية الشرعية مع أحد أئمة المساجد، وتكون القراءة في مسجده، وبعد صلاةٍ متفق عليها، فأنا أعاني من مشاكل أثناء تقدم أي شخص لخطبتي، مما أدى إلى تأخري في الزواج، بسبب العين أو على حسب قول معظم من قرأت لديهم أن هناك من يريد الزواج بي، ولم يتمكن، الشاهد - يا شيخي الفاضل- ما زلت مستمرة على القراءة مع الشيخ، وفي مسجده، وأحيانا أضطر إلى الذهاب إليه وقت الحيض بحكم رجوع التعب معي، فهل دخولي المسجد لطلب الرقية فقط ومع تلك الظروف جائز؟ وهل آثم عليه؟ مع شدة حاجتي للرقية أحياناً. وهل هناك من سبيل تنصحني به - شيخنا- كعلاج لمن هي في مثل وضعي مع الخاطب؟ وفقك الله شيخي لما فيه الصواب دوماً، ولا تنسنا من صالح الدعاء، ألف شكر.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. في دخول الحائض المسجد خلاف بين العلماء، وأدلة القائلين بالجواز قوية، وهي أظهر من أدلة المانعين، ولكن أرى خروجا من الخلاف أن لا تدخله إلا إذا كان ذلك لتحصيل علم واجب أو تعليمه، ولا يتحقق بغير ذلك. وأما بخصوص سؤالك: فإن أمكن أن يقرأ عليك في غير المسجد فهو أولى ، وإلا جاز لك دخول المسجد لذلك. والله أعلم.

حائض    حيض    مسجد    رقية