مسألة طلاق

فتوى رقم : 12493

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/08/1431 10:22:58

س: كنت في حاله غضب من زوجتي، وأنا في سفر في بلد آخر بعيدا عنها، وأنا في غرفة لوحدي دون وجود أحد معي، فصرت إخالها أمامي، كأني أحدثها أو أحدث نفسي بأنها تكون طالق إذا دخلت البيت قبل أن أعود من السفر، وأن عليها أن تذهب لبيت أهلها، ولست متاكدا إذا كنت قد تلفظت بذلك، ثم كلمتها على الهاتف في اليوم الثاني، وأخبرتها وأنا في حالة الغضب بما حدث، وأن عليها أن لا تدخل البيت، حيث ستكون بحكم المطلقة، وإن أرادت أي شيء من البيت أن تجعل أحدا آخر يحضره لها، لست متأكدا من نيتي المنع أم الطلاق، لا أعرف؟

ج: مسائل الطلاق يجب أن تؤخذ من الزوج مباشرة. والله أعلم.