الرئيسة    الفتاوى   أحكام المساجد   هل تأخذ الغرفة التي بجوار المحراب حكم المسجد؟

هل تأخذ الغرفة التي بجوار المحراب حكم المسجد؟

فتوى رقم : 12430

مصنف ضمن : أحكام المساجد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/07/1431 07:27:49

س: يكون للإمام غرفة داخل المسجد خلف المحراب والمنبر؛ فهل تأخذ حكم المسجد من صلاة التحية، وعدم مكث الجنب؟

ج: الحمد لله وحده أما بعد .. فإن مناط هذه المسألة يتردد بين أوصاف هي:
الأول: الوقف:
والأظهر أنه لا يصح اعتباره، وبناء الحكم عليه؛ لأن الأرض الفضاء الموقوفة على المسجد لا تصلح للاعتكاف باتفاق.
وفي أوربا وغيرها تستأجر مبان مدةً طويلة وتُتخذ مسجدا، ومع ذلك يكون لها أحكامه؛ فلا طرد في وصف "الوقف" ولا عكس.
الثاني: الإفضاء والاتصال:
ولا بد من دليل على تأثير هذا الوصف، وأنه يخرج من الأصل المذكور.
وأظن أنه لا خلاف بأنه لو اقتضت مصلحة المسجد أن يقتطع من موضع الصلاة بيت للإمام أو المؤذن أو مستودع ، وجُعل له باب خارجي وآخر داخلي يفضي إلى موضع الصلاة لخدمة الناس أو خدمة الإمام لم تكن مسجدا ؛ بسبب تحوله إلى حال أخرى.
الثالث: العُرْف:
بدخوله في هيكل بناء المسجد؛ حتى يُنسب إلى المسجد عرفا؛ فيقول الشخص: ذهبت إلى المسجد وجئت منه، وهو إنما دخل ملاحقه التي لا تُتخذ للصلاة .
ولعل اعتبار هذه الحقيقة هو ما أشكل على كثيرين ، والجواب عن ذلك أن الحقيقتين الشرعية واللغوية مقدمتان على العرفية.
ولا يلزم من هذا القول تصحيح إدخال القبر في المسجد؛ لأنه إن كان في موضع الصلاة وجب نبشه وإخراجه بسبب المانع الشرعي والعدوان بدفنه في موضع الصلاة بسبب النهي الوارد، أما هذه الملاحق فهي مما أُذن بها شرعا؛ فظهر الفرق بين الحالين.
ولو دُفن الميت في فضاء موقوف تابع للمسجد كمواقف السيارات لم يكن مشمولا بحديث النهي عن اتخاذ القبور مساجد ، لكن يجب أو يجوز نبشه لخروجه عن مقصود الواقف.
الرابع الحقيقة الشرعية واللغوية التي تضمنها لفظ "المسجد" إذ إنها تنحصر في مكان السجود ، وهو مصلى الجمعة والجماعات ، والقاعدة أنه إذا تردد الأمر بين الحقيقة الشرعية والعرفية قُدمت الحقيقة الشرعية ؛ فيجب البقاء على ذلك واعتباره أصلا حتى يدل دليل على غير ذلك.
وهذا هو أقرب مناطات الحكم.
فعليه يخرج عن حكم المسجد: الغرف والأماكن الملحقة به ما لا يُتخذ للصلاة عادة ؛ كرحبة المسجد ، والمساحات الفاصلة بينه وبين الشوارع والجيران (الارتدادات) ، وكالغرف المذكورة . والله أعلم.

حدث    ملحق    مسجد    ساحة    جنابة    حُجرة    عُرْف