الرئيسة    الفتاوى   صلاة الجماعة   الصلاة خلف من ينكر السنة إلا ما وافق القرآن

الصلاة خلف من ينكر السنة إلا ما وافق القرآن

فتوى رقم : 12371

مصنف ضمن : صلاة الجماعة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/04/1431 02:12:01

س: السلام عليكم ورحمة الله .. فضيلة الشيخ: هل تجوز الصلاة خلف رجل يقول: أنا لا أؤمن بأحاديث النبي عليه الصلاة والسلام إلا ما وافق القرآن الكريم، وأنكر حديث قاتل المائة، واستغرب كيف الله أن يغفر لرجل قتل مائة نفس، وعندما تلونا عليه قول الله عز وجل: (‏والذين لا يدعون مع الله الها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما،‏ يضاعف ﻟﻪ ﺍﻟﻌﺫﺍﺏ يوم ﺍﻟﻘﻴﺎمة ﻭيخلد ﻓﻴﻪ مهانا ﺇﻻ من تاﺏ ﻭآمن ﻭﻋﻤﻝ عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما) عاند وكابر، وقال: لن يغفر الله له، هذا بالإضافة إلى وصفه لصحيحي البخاري ومسلم بـ (خرف زايد). فبالله عليكم أفيدونا، فنحن في حيرة من أمرنا: هل نصلي خلفه أم لا؟ والسلام عليكم ورحمة الله.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. مثل هذا الرجل لا يصلى خلفه؛ لأن إنكار السنة جملة وتفصيلاً ـ ولو أقر بما وافق منها القرآن ـ كفر بإجماع المسلمين. والله أعلم.