الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   ضوابط وصف العالم بالبدعة إذا وقع في مخالفات عقدية

ضوابط وصف العالم بالبدعة إذا وقع في مخالفات عقدية

فتوى رقم : 12237

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/03/1431 12:56:05

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. عندي سؤال - حفظكم الله - : من وقعت منهم مخالفات في العقيدة من العلماء الكبار فهل يوصفون بالبدعة؟ وهل يمكن وصف الواحد منهم بالإمام؟ ومتى يخرجون من مسمى أهل السنة؟ حفظكم الله تعالى .

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا يجوز امتحان الناس وتصنيفهم بناء على أسماء ليست في الكتاب ولا في السنة ، ولا حاجة للمسلم بوصف أحد بأنه خرج من أهل السنة والجماعة ، أو دخل فيهم ؛ ما دمنا نبين المنهج الصحيح ، ونعلمه وندعو إليه ، وما دام أن الشريعة تقتضي أن يُصوَّب المرء ، ويُمدح بما عنده من الحق ، ويُخطَّأ ، ويُذم بما عنده من الباطل ، سواء كان موافقا لنا في كل شيء ، أو مخالفا لنا في بعض الفروع أو بعض الأصول ، وذلك مع مراعاة القواعد الشرعية في التعامل مع المخالفين ،ووصفهم بالبدعة ، الموجودة في الموقع في قسم "بحوث ورسائل" ، شكر الله لك تواصلك . والله أعلم.

تبديع    منهج    وصف    اختبار    تصنيف