الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   ترك الاغتسال من الحيض والجنابة جهلاً

ترك الاغتسال من الحيض والجنابة جهلاً

فتوى رقم : 12209

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/03/1431 02:59:04

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. جزاك الله خيرا: أنا جلست 6 أو 7 سنوات تقريبا أصلي دون الاغتسال من الحيض؛ جهلا مني بالحكم، وأيضا في بعض الأحيان أكون على جنابة ولا أغتسل ؛ لأني لم أكن أعرف شيئا عن الاغتسال. بعض الفتاوى تقول: لا يجب إعادة الصلوات بسبب الجهل. ولكن لا أدري، هل أعتبر جاهلة أم مقصرة؟ بحكم أني في بلد فيه علم، لكن عندما رجعت إلى كتاب الفقه، وجدت أن درس الاغتسال يوجد في الصف الأول المتوسط، وأنا لم أبلغ إلا في الصف الثاني المتوسط، فمن المحتمل أني أخذت الدرس، ولكن لم أفهمه بحكم أني لم أبلغ، ولا أدري ما الحيض، وأمي لم تقل لي شيئا أبدا، ولكني لا أستطيع أن أتذكر ماذا كنت أفعل؟ فأنا لم يطرأ على بالي أبدا أنه لابد من اغتسال، فما حكم صلاتي وصيامي طوال تلك السنين؟ وهل أعتبر جاهلة أم مقصرة وأعيد تلك الصلاة والصيام؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما دامت جاهلة بكون الحيض والجنابة موجبين للغسل فلا يجب عليك إعادة ما فعلته من العبادات وفات وقته؛ لأن الجهل عذر يمنع التكليف، ولم يثبت عن النبي صلى اله عليه وسلم أنه أمر بالإعادة في مثل هذه الأحوال. والله أعلم .