الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   غيبة الزوجة الثانية وشتمها بسبب الغيرة

غيبة الزوجة الثانية وشتمها بسبب الغيرة

فتوى رقم : 12002

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/03/1431 01:35:30

س: يا شيخ .. زوجي تزوج علي، وأنا أم لست بنات، وبعدما تزوج أتاه أولاد، وهي مدرسة ، وعندها خادمة، وأنا أغار منها، مع أنني أجمل منها، ولكن صرت أشتمها؛ لأن زوجي بدأ يميل إليها، وأصبح يتواجد عندها أكثر مني، وإذا طلبت الذهاب إلى السوق يوصلها، ويقول : بمالها، ويطلب لها من المطعم، مما جعلني أكرهها، وخصوصا أني فقدت أحد ثديي في ظروف مرضية، وإن شتمتها فهو السبب، أرجو نصحه والدعاء لي بعدم شتمها، وأيضا ـ يا شيخ ـ تكثر اتصالاتها في اليوم الذي يكون عندي، وقلت له : أدبها، قال: اتصلي مثلها، وأنا أريد يومي لي ويومها لها، ولكن زوجي يكثر معها الخروج، أرجو النصيحة له.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ليس له أن يترك العدل بينكما ، وأوصلي له ذلك بطرق غير مباشرة ، وعليك بالصبر والاحتساب ما قدرت إلى ذلك سبيلاً، وأن تحرصي على التأثير عليه بحسن التبعل له وبإجابة مطالبه والبعد عن الأشياء التي يكرهها وتسبب له هذه الأفعال المشينة. وأكثري من الدعاء أن يجمع الله بينكما على خير. نسأل الله عزوجل أن يهديه ويشرح صدره. وليس لك غيبة هذه المرأة ولا شتمها؛ لعموم الأدلة في تحريم غيبة المسلم والنيل من عرضه . والله أعلم.

غِيبة    زوج    زوجة    ضرة    غيرة