الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   مس الحائض لا ينقض الوضوء - صلاة المرأة قبل الرجال

مس الحائض لا ينقض الوضوء - صلاة المرأة قبل الرجال

فتوى رقم : 11964

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 17/03/1431 03:45:13

س : أمي ترفض أن نمسك يدها وهي على وضوء ؛ لأن علينا الدورة الشهرية - أكرمك الله - وتقول : إنكن بذلك تنقضن وضوئي ؛ لأنكن تُعْتَبَرْن نجسات . فهل هذا صحيح أم خطأ ؟ كما أنها تقول لنا : لا تصلين من أول ما تسمعن الأذان ؛ لأنه لا يجوز أن تسبقن الرجال . رغم أننا في البيت ، فهل هذا صحيح؟ وما الحكم ؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً .

ج: الحمد لله أما بعد .. المرأة الحائض ليست نجسة ، بل طاهرة؛ وإنما النجس منها هو الدم ومحله فقط؛ ولهذا قال تعالى: "ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض" فجعل محل الاعتزال هو مكان الحيض فقط، و‏عن ‏عائشة: ‏قالت : ‏كنت أغتسل أنا والنبي ‏‏صلى الله عليه وسلم‏ ‏من إناء واحد كلانا جنب ، وكان يأمرني‏ ‏فأتزر‏ ‏فيباشرني وأنا حائض ، وكان يخرج رأسه إلي وهو معتكف فأغسله وأنا حائض" رواه البخاري وغيره ، ولو كانت نجسة ما فعلت ذلك ولا أذن لها به . وفي صحيح مسلم عن أنس رضي الله عنه : أنّ اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم لم يؤاكلوها، و لم يجامعوهنّ في البيوت . فسأل أصحاب النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم ، فأنزل الله تعالى : " ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض … إلى آخر الآية " فقال رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم- اصنعوا كلّ شئ إلا النكاح" . والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .
ثم إن لمس النجاسة للمتوضئ لا تنقض وضوءه وإنما توجب عليه غسل النجاسة فقط، وأما الوضوء فهو باق .
ويجوز للمرأة وغيرها ممن لا يجب عليهم حضور الجماعة أن يصلي الفريضة بعد دخول الوقت ولو قبل إقامة الصلاة وصلاة الرجال؛ لأن العبرة بدخول الوقت لا بصلاة الرجال . والله أعلم.

حيض    طهارة    نجاسة    لمس    وضوء    نواقض الوضوء    صلاة    وقت    دخول    حائض    

طهارة    متنجس    تنجيس