الرئيسة    الفتاوى   الإيمان   الأمن من مكر الله والقنوط من رحمته

الأمن من مكر الله والقنوط من رحمته

فتوى رقم : 11933

مصنف ضمن : الإيمان

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/03/1431 22:41:55

س : هل أمن مكر الله ، أو القنوط من رحمته كفر أكبر ؛ كأن يعصيه ويتمنى منه المغفرة دون توبة ؟

ج : الحمد لله أما بعد .. الأمن من مكر الله تعالى أو القنوط من رحمته معصية عظيمة ، قال تعالى : "أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون" ، وقال تعالى : "قال ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون" ، وقال: "إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" ، ولكنه لا يصل إلا حد الكفر الأكبر المخرج من الملة إلا إذا تضمن ما هو كفر في ذاته . والله أعلم.