الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   الإنفاق على الزوجة الموظفة

الإنفاق على الزوجة الموظفة

فتوى رقم : 11860

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/03/1431 03:32:37

س: السلام عليكم .. فضيلة الشيخ سليمان: أنا تزوجت ، واشترطت عليها الاستمرار في وظيفتها، ووافقت، وبعد الزواج توظفت، وحدثت مشكلة من ناحية النفقة في الكسوة من الملابس ونحوها، وكذلك فواتير جوالها فقط، وحاولنا التفاهم في ذلك ولم نستطع، وسؤالي بالتحديد: هل يجب علي شرعا أن أدفع فواتير جوالها، وكذلك أدفع قيمة الملابس وخلافه كأدوات الزينة الشخصية؟ علما أنني أتولي النفقة عليها في الأعياد و المناسبات، أرجو أن تجيبني ـ يا شيخ ـ على ما حددت في سؤالي، بارك الله فيك، لأني لا أريد أن يلحق ذمتي شيء.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الواجب على الزوجين أن يتعاملا وفق قوله تعالى : "وعاشروهن بالمعروف"، في كل شؤونهما وأمورهما ومنها أمور النفقات، والمراد بالمعروف ما تعارفه الناس وتعاملوا به ، وعليه: فإذا دل العرف على أن الزوج هو الذي يقوم بتكاليف فواتير الجوال وأمور الزينة وجب عليه ذلك ؛ ولو كانت موظفة أو غنية ، وإلا لم يجب إلا إن كان بينهما شرط ، فعلى حسب ما يتفقان عليه . والله أعلم .

إنفاق    نفقة    زوج    زوجة    وظيفة    موظف    فاتورة    هاتف    ثوب