الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   دفع المال للحصول على الابتعاث الحكومي

دفع المال للحصول على الابتعاث الحكومي

فتوى رقم : 11566

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 30/02/1431 04:10:44

س: السلام عليكم .. أنا طالب ، وأريد الابتعاث إلى الخارج لإكمال دراستي، ولم يحالفني الحظ في الانضمام في منحة الدولة، ووجدت شخصاً يساعدني في الابتعاث ضمن ابتعاث الدولة مقابل مبلغ مالي إذا انضممت إلى الابتعاث ، فما حكم ذلك؟ و هل يدخل في الرشوة أم أنه سعي للشخص؟ أرجو التوضيح من معاليكم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إن كان من وعد بإدخالك في الابتعاث الحكومي موظفاً في الدائرة التي تعنى بذلك ، أو كان وسيطاً يعطي الموظفين فهي رشوة محرمة ، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن الراشي والمرتشي كما هو في المسند من حديث عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما . وإن كان شافعاً ، أو يعطيها لشافع فجماهير العلماء أن ذلك لا يجوز ؛ لما في حديث أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من شفع لأخيه شفاعة , فأهدى له هدية , فقبلها , فقد أتى بابا عظيما من أبواب الربا" رواه أحمد وأبو داود ، وصححه الألباني . وسئل ابن مسعود عن السحت فقال : "هو أن تشفع لأخيك شفاعة , فيهدي لك هدية فتقبلها". وإن لم يكن كذلك ، أو جهلت الحال فلا شيء فيها.
واعلم أن الابتعاث إذا كان لتحصيل علوم نافعة لا توجد في بلاد المسلمين ، أو كان ما يحصله الطالب هناك أقوى وأفضل مما يكون هنا فلا حرج في طلبه ، وإن كان المقصود الدراسة في الخارج فقط فلا يجوز ذلك. والله أعلم.