الرئيسة    الفتاوى   النكاح   حكم زواج المسلم من المرأة الغربية الكافرة

حكم زواج المسلم من المرأة الغربية الكافرة

فتوى رقم : 11261

مصنف ضمن : النكاح

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/02/1431 23:06:10

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نفع الله بكم وبعلمكم .. ما حكم الزواج من امرأة غربية - أمريكية كانت أو بريطانية أو غيرها - غير مسلمة ، أنا أعرف أن الأمر يعتريه كثير من الأحكام ، لكن أريد الأصل ، هل يجوز الزواج من أي امرأة هناك ؟ أغنانا الله عنهم.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجوز للمسلم نكاح الكتابيات؛ لقوله تعالى: "الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلاَ مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ" وذلك بشرط أن لا يُعرف عنها زنا، وما جهلناه في ذلك فهو كالمعدوم. والله أعلم.