الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   اشتراط المرأة كون الطلاق بيدها

اشتراط المرأة كون الطلاق بيدها

فتوى رقم : 11200

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/02/1431 22:55:17

س: أنا مقيم في بريطانيا، وذهبت إلى بلدي لكي أخطب فتاة ـ أسال الله أن تكون امرأة صالحة ـ ، وعند الخطوبة طلبت من أهل الخطيبة أن أعقد على الفتاة (كتاب شيخ) ليكون كل شيء على الشرع الإسلامي , ولكن ولي أمر الفتاة طلب مني أن تكون العصمة بيد الفتاة حتى أرجع من سفري، وقال: عند رجوعك أغير العقد ؛ لكي يكون بيدك ويثبت العقد في المحكمة على هذا الأساس, وعند سؤالي : لماذا تريدون العصمة بيد الفتاة في فترة الخطوبة, فقالوا: لكي يضمنوا رجوعي إلى البلد خوفا من أن أترك الفتاة لفترة طويلة مخطوبة، أو عدم رجوعي نهائيا, فقلت لهم: هذا الشيء لا يجوز شرعا, فقال لي: إن الشيخ الفلاني أفتى بهذا. أرشدوني كيف أقنعهم؟ جزاكم الله خيرا.

ج: الحمد لله أما بعد .. في مسألة جعل العصمة بيد المرأة خلاف بين أهل العلم ؛ فالحنابلة يرون جواز ذلك ؛ إلا أنهم يقيدونه بحق الرجل في الرجوع عنه في أي وقت؛ كالوكالة، وذهب الجماهير إلى أنه لا يجوز اشتراط جعل الطلاق بيد المرأة؛ فإن فعل فهو شرط فاسد، وهذا أقرب القولين إلى الصواب؛ لأن الأظهر أن جعل العصمة بيد الرجل مسألة تعبدية ، مقصودة في بنية عقد الزواج، وما كان كذلك ففي تغييره تبديل للشريعة ومضادة لمقصودها.
ولكن يجوز لها أن تشترط الخيار مدة معلومة؛ فتقول: إذا لم تأت خلال مدة كذا فلي فسخ العقد؛ لتعلقه بدفع مضرة معينة، وهذا اختيار ابن تيمية. والله أعلم.

نكاح    عصمة    طلاق    زوج    زوجة    شرط