الرئيسة    الفتاوى   الوصايا والتبرعات   التغيير في الوصية من أجل تعجيل تنفيذها

التغيير في الوصية من أجل تعجيل تنفيذها

فتوى رقم : 11198

مصنف ضمن : الوصايا والتبرعات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/02/1431 15:12:01

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. لدي سؤال يا شيخ، وآمل منك الإجابة: توفي والدي رحمه الله، وأوصى بثلث ماله أن يستثمر، ومن ريعه تشترى أرض، ثم يبنى عليها مسجد، وبيت للإمام والمؤذن، وغيره من أوجه الخير، وكما يعلم سماحتكم ارتفاع أسعار الأراضي، فهل يجوز لنا البحث عن أرض مخصصة لبناء المسجد، فنبنيها لتعجيل الأجر له - إن شاء الله -، أم الالتزام بنص الوصية؟ علما بأن الدخل السنوي لهذا الاستثمار في حدود الثلاثمائة ألف ريال سنويا، وجزاك الله عنا خير الجزاء.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إن عُلم من الموصي بخبر ثقة أو قرينة أنه يريد شراء الأرض لأجل الشراء وجب تنفيذ وصيته، وإن لم يُعلم هذا ووُجدت أراض حكومية وكان بناء المسجد فيها أكثر نفعا للناس من الموضع الذي تُشترى فيه الأرض جاز ذلك بل اُستحب؛ لأنه تعديل إلى الأعلى؛ كإذن النبي صلى الله عليه وسلم لمن نذر أن يصلي في بيت المقدس أن يصلي في مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه الأفضل .
قال ابن تيمية في "الفتاوى الكبرى" (4/509) : ( .. ويجوز تغيير شرط الواقف إلى ما هو أصلح منه ؛ وإن اختلف ذلك باختلاف الزمان ؛ حتى لو وقف على الفقهاء والصوفية واحتاج الناس إلى الجهاد صُرف إلى الجند ) وانظر في مثل ذلك كلام الشوكاني في "السيل الجرار" (3/336) . والله أعلم.

تغيير    وصية    ميت    مسجد    بناء