الرئيسة    الفتاوى   أحكام المولود وتربية الأولاد   هل يكون الجنين شفيعاً إذا لم تنفخ فيه الروح؟

هل يكون الجنين شفيعاً إذا لم تنفخ فيه الروح؟

فتوى رقم : 11027

مصنف ضمن : أحكام المولود وتربية الأولاد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 11/02/1431 05:13:29

س: السلام عليكم .. فضيلة الشيخ سليمان الماجد .. أرجو الإجابة على سؤالي: حملت في 3 أشهر ، وحصل لي اجهاض بتمام الشهر الثالث، هل الجنين سيكون لي شفيعا يوم القيامة أم لابد أن يكمل الشهر الرابع؟ لأنني قرأت كثيراً أن الروح تنفخ في الجنين في شهره الرابع، علما بأنه كان للجنين نبض من الشهر الثاني، وعندما سقط كان قد تخلق - سبحان الله - وظهرت معالم جسمه من يدين ورجلين ورأس وعينين، فما هو الحكم الصحيح في هذه الحالة؟ هل سيكون لي شفيعا يوم القيامة أم لابد من أن يصل إلى مرحلة نفخ الروح ؟ أفيدوني أفادكم الله.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. فقد ثبت في الحديث عند ابن ماجه عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده إن السقط ليجر أمه بسرره إلى الجنة إذا احتسبته" ، والسقط عند العلماء هو ما استبان خلقه ، وهذا نوع من الشفاعة . والله أعلم.

سقط    حَمْل الجنين    أمّ    جنين    نفخ    شفاعة    شافع    روح