الرئيسة    الفتاوى   أحكام المولود وتربية الأولاد   تصغير الأسماء المعبدة لله تعالى

تصغير الأسماء المعبدة لله تعالى

فتوى رقم : 10916

مصنف ضمن : أحكام المولود وتربية الأولاد

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/02/1431 11:19:30

س: ما حكم تصغير الأسماء، مثلاً: عبود ، عزوز ، ملوك تصغير "عبد الملك"؟

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا تعلق التصغير باسم الله تعالى المعظم حَرُم كـ"عُزَيّز" ، أو "عزوز" لمن اسمه عبد العزيز، أو "مَلُّوك" لعبد الملك.
وإن تعلق بغيره؛ كالمضاف إليه في الأسماء المعبدة؛ كعبدالله ؛ فيقال :"عُبيدالله" ، أو "عُبَيِّد" أو "عُبَد" ونحوها ؛ فلا بأس بذلك ؛ لأن التصغير لم يتعلق باسم الباري جل جلاله.
وأما دحومي لعبدالرحمن فأرى تركها لكونها بديل عن لفظ الجلالة .
وذلك كله بشرط أن لا يكره صاحب الاسم ذلك ؛ فيحرم حينئذ . والله أعلم.