الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   طلقها زوجها وهي حامل ثم راجعها ولم يشهد

طلقها زوجها وهي حامل ثم راجعها ولم يشهد

فتوى رقم : 10873

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/02/1431 03:59:13

س: أنا امرأة متزوجة، ولي خمسة أطفال، صار خلاف بيني وبين زوجي بسبب الغيرة وواجهته حتى أرتاح من الشكوك، فغضب وفي أثناء النقاش قام وقال: أنت طالق طلقة واحدة، وبعد قليل أحس بالذنب، وأنه ظلمني؛ لأني لم أقصر معه في شيء، فاتصل بشيخ عندنا في الحي، وقال: غدا تذهب إلى المحكمة ومعك شاهدان بأنك أرجعت زوجتك، وفي الصباح كلم شخصاً آخر، وقال: الأمر لا يحتاج إلى شهود ولا محكمة ، بل كفارة يمين ، وأنا حامل في الشهر السابع، فهل الذي عمله زوجي صحيح؟ وهل يقع الطلاق في حالة كون المرأة حاملاً؟ وهل هي طلقة واحدة ويبقى اثنتان؟ أفيدوني جزاكم الله خيرا ؛ لأني أعيش أياماً حزينة فساعدوني.

ج : الحمد لله أما بعد .. طلاق الحامل صحيح واقع ، والإشهاد على الطلاق والرجعة مستحب ، وليس شرطاً لصحتهما . وعليه: فما دام قد طلقك واحدة فهي طلقة معتبرة ، وإذا راجعك صحت الرجعة ولا يشترط الإشهاد ولا الذهاب إلى المحكمة ، ولا تُعد من اليمين ؛ لأنها غير معلقة . والله أعلم.

طلاق    طلاق رجعي    حامل    رجعة    عدم    إشهاد