الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   كانت تستمني ولا تغتسل جاهلة بأنه موجب للغسل

كانت تستمني ولا تغتسل جاهلة بأنه موجب للغسل

فتوى رقم : 10708

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/01/1431 02:13:29

س: السلام عليكم .. أحسن الله إليك يا شيخ وبارك فيك، لدي سؤال: امرأة كانت تمارس العادة السرية وهي تجهل بها وليس بحكمها، بمعنى أنها لا تعرف أن هذه عادة وأنها تفضي إلى الإنزال وتوجب الغسل، كانت تظن أنها خاصة بالرجال فقط، السؤال: هل عليها قضاء صلوات تلك السنوات؟ علما بأنها كانت لا تغتسل إلا عن عذر شرعي؟ ومنها ما تتذكر وقت فعله ومنها ما لا تتذكر ، فلو فعلتها مثلا ظهر يوم ما وبقيت على حالها، فماذا تقضي؟ أفدنا مأجورا باذن الله.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما دامت جاهلة بكونها موجبة للغسل فلا يجب عليها إعادة ما أدته من العبادات وفات وقته ؛ لأن الجهل عذر يمنع التكليف ، ولم يثبت عن النبي صلى اله عليه وسلم أنه أمر بالإعادة في مثل هذه الأحوال . والله أعلم .