الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   دورات تعليم العشرة بين الزوجين ووصف الجماع

دورات تعليم العشرة بين الزوجين ووصف الجماع

فتوى رقم : 10555

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 01/11/1430 14:45:52

س : انتشرت دورات تقوم بها نساء عن الحياة الزوجية ، ويقمن بشرح مفصل وبالتفصيل عما تفعله المرأة مع زوجها ، فما الحكم في ذلك ؟

ج : الحمد لله أما بعد .. لا بأس بتعلم كل واحد من الجنسين طرق الجماع إذا كان ذلك سببا لحسن العلاقة بينهما ؛ فمن المعلوم أن الفتن قد عظمت في الوقت الحاضر بسبب كثرة المغريات للجنسين وتعدد وسائل طرحها ؛ فقد يحتاج الزوجان إلى تعلم ذلك ؛ ليكمل كل واحد منهما عفة الآخر .
وهذه الدورات وإن كان فيها ما قد يخدش الحياء إلا أن المفاسد الناتجة عن البرود الجنسي وآثاره في توتر العلاقة الزوجية له مخاطر أعظم ومفاسد أكبر مما يكون في هذه الدورات .
ومما يدل على صحة تلك النتيجة أن النبي صلى الله عليه وسلم أذن للرجل في النظر إلى المرأة مما يكون محرما في الأصل ، وعلل ذلك بقوله : ".. فإنه أحرى أن يؤدم بينكما" وهذه العلة موجود في مسألتنا ؛ فإن الخلل في العلاقة الجنسية سبب ظاهر لخلل الأدمة والألفة بين الزوجين .
ولكن يجب أن لا يعلم أحدَ الزوجين ذلك إلا بنو جنسه ، وأن يقتصر الحديث على موضع الحاجة ، وأن لا تكون الصور ـ إن اُحتيج إليها ـ صورا حقيقية ، ولا صورا مرسومة مقاربة للحقيقة تُثير الشهوة ، وإنما تبين هيكل الإنسان على هيئة كالأعواد ونحوها ، وأن لا يدخلها إلا من عقد له نكاحه . والله أعلم .